نظرة عامة

تدعو مؤسسة الشارقة للفنون جميع الفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة للتقدم بطلب حجز استوديو في استوديوهات الحمرية التي تم إنشائها حديثاُ. تقع الاستوديوهات على منطقة ساحلية، وقد تم تصميمها بما يتيح للفنانين إنتاج الأعمال الفنية والتفاعل مع فنانين آخرين. تبلغ مساحة المبنى 2510.8 أمتار مربّعة، وهو فضاء مجتمعي يحتوي على ثمانية استوديوهات متاحة للإيجار بثلاثة حجوم مختلفة، وغرفتين كبيرتين متعددتا الاستخدامات، وفناء داخلي ومساحة مطبخ مشتركة.
للمزيد من المعلومات حول المرافق ورسوم تأجير مساحة استوديو، يرجى الضغط هنا.

حول استوديوهات مؤسسة الشارقة للفنون

في عام 2014، أنشئت مؤسسة الشارقة للفنون استوديوهاتها الفنية الأولى في مبنى المقتنيات الذي يقع في ساحة الفنون بإمارة الشارقة وذلك بغرض دعم الفنانين. يتضمن المبنى ثمانية استوديوهات للإيجار بثلاثة حجوم مختلفة إضافة إلى مساحة كبيرة لإقامة الورش التعليمية.
في مارس 2017، افتتحت مؤسسة الشارقة للفنون موقع خارجي جديد في منطقة الحمرية، مما يتيح للمؤسسة توسيع وتنويع برامجها خارج المباني والاستوديوهات المركزية في ساحة الفنون وساحة المريجة. استُعملت استوديوهات الحمرية كمنشأة متعددة الاستخدامات في بينالي الشارقة 13، وغالبا ما تستضيف ورش عمل تعليمية و نادي للأفلام السينمائية.


تطل الاستوديوهات الفنية على البحر والشاطئ الخلاّب، وقد تم تشيدها مكان سوقٍ سابق. تحاكي الاستوديوهات تاريخ الموقع واستخدامه في الماضي كمساحة سوقٍ مغلق، وقد حافظ المهندس المعماري الإماراتي خالد النجّار، من شركة dxb.lab المحلية والحائزة على العديد من الجوائز، على بصمة الفناء وحولّه مع المحيط إلى فضاءٍ مفتوح وأكثر مرونة. وقد صُمِّمَتْ لتتيح تجربة جماعية، واجتماعية، ومكانية حول الفن المعاصر.

رحبت مؤسسة الشارقة للفنون منذ افتتاح الاستوديوهات بما يزيد عن عشرة فنانين للعمل والإنتاج في مباني الستوديوهات، من ضمنهم د. نجاة مكي، ووليد الواوي، وإسماعيل الرفاعي، وناصر نصر الله، وعمّار العطّار، وعبد الرحمن المعيني.

مواضيع ذات صلة